4 محاور للحزم الإقراضية الزراعية (تفاصيل)

هلا أخبار – أكد وزير الزراعة خالد الحنيفات أن حزم الإقراض التي أعلنت عنها الحكومة ضمن الإجراءات الأخيرة تستهدف 4 محاور رئيسية في القطاع مثل الإنتاج النباتي بما يقارب 10 ملايين دينار لغايات رفع كفاءات القطاع وتوظيف التكنولوجيا الحديثة والزراعات المائية ودعم محاصيل النقص وصناعة البذور.

وبين أن محور الثروة الحيوانية من خلال قروض الأعلاف ومشاريع الحصاد المائي والاستزراع السمكي ومحور التنمية الريفية وتمكين المرأه عبر مشاريع تستهدف رفع دخل الأسرة الريفية في الأطراف والمحافظات وخلق فرص عمل مباشرة وغير مباشرة والتي تتناغم والمحور الرابع وهو محور دعم الشباب عبر التشغيل المباشر لدى القطاع وتحمل جزء من الراتب يصل إلى 200 دينار لمدة 6 اشهر وهذا يحقق دمج الشباب ضمن القطاع الزراعي.

وأشار الحنيفات إلى 5 مليون دينار لمشروع التشجير الوطني الذي سيشمل كافة أنحاء المملكة من الشمال إلى الجنوب وسيتم تشغيل الشباب في هذا المشروع وتخصيص راتب شهري يصل إلى 260 دينار وتحقيق مسار توسيع الرقعة الخضراء واشراك الشباب في هذا الجانب ومعالجة ما نتج بعد الحرائق التي أتت على مساحات واسعة ضمن الغابات.

وبين الحنيفات أننا وفي نفس السياق نعمل على رؤية ناظمة وداعمة للقطاع الزراعي تخص مدخلات الإنتاج وإعادة دراسة الكلف الحقيقية بعيدا عن المغالاة والفحش وصولا إلى التخفيف على المزارع إضافة الى تنظيم السوق وتوسيع آليات العرض للمنتج في الداخل والخارج مع توفير مراكز التعبئة والتدريج والتبريد ونقاط البيع الخارجي وتسهيل كافة اللوجستيات بأشكالها مع تنظيم وتخفيف حلقات التسويق.

ونوه الحنيفات بأن الوزارة تعمل على الرؤية ضمن تشاور و تشاركية شاملة مع كافة الجهات الرسمية والتشريعية والخاصة والقطاعات المستهدفه وصولا إلى صيغة جامعة وتعالج كافة التحديات.

المزيد من الأخبار

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق