إصابة الرئيس الأرجنتيني بكورونا في عيد ميلاده

هلا أخبار – قال الرئيس الأرجنتيني ألبرتو فرنانديز، يوم عيد ميلاده ، إن الاختبارات أثبتت إصابته بكوفيد .19-

وقال فرنانديز في تغريدة نشرها بعد منتصف الليل بقليل (0300 بتوقيت جرينتش) "في نهاية اليوم ، بعد تسجيل درجة حرارة 3ر37 والشعور بصداع خفيف، أجريت اختبار مستضد وأظهر نتيجة إيجابية".

وأوضح الرئيس الأرجنتيني إنه قام بعزل نفسه ويتبع البروتوكولات أثناء انتظار نتيجة اختبار تفاعل البوليميراز المتسلسل (بي سي ار).

يذكر أن اختبارات المستضد أسرع، لكن يتردد أنها أقل دقة من اختبارات تفاعل البوليميراز المتسلسل.

وأضاف فرنانديز (62 عاما) في تغريدة أخرى: "أنا بصحة جيدة، رغم أنني كنت أتمنى أن أنهي عيد ميلادي بدون هذا الخبر، إلا أنني في حالة معنوية جيدة أيضًا".

وقال المكتب الرئاسي إن فرنانديز تلقى جرعته الأولى من لقاح "سبوتنيك في" الروسي الصنع المضاد لفيروس كورونا في كانون ثان/يناير في مستشفى في بوينس آيرس.

تمنى معهد جاماليا للأوبئة والأحياء الدقيقة الذي طور "سبوتنيك في" الشفاء العاجل لفيرناندز.

وقال المعهد في تغريدة إن "سبوتنيك في" له فعالية بنسبة 6ر91 % ولكنه يمنع المسار الخطير للمرض في كل الحالات.

وقال: "في حال تأكدت الإصابة وحدثت، يضمن اللقاح تعافيا سريعا بدون أعراض حادة".

يذكر أن الأرجنتين سجلت حوالي 3ر2 مليون إصابة حتى الآن وأكثر من 56 ألف حالة وفاة بكوفيد19- .

(د ب أ)

المزيد من الأخبار

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق