النابلسي: المراكز يجب أن تلبي طموح الشباب

هلا أخبار – أكد وزير الشباب محمد النابلسي أهمية صيانة المرافق والمنشآت التابعة للوزارة واستمرارية العناية بها لضمان ديمومتها خدمة للقطاع الرياضي والشبابي.

وأشار بحسب بيان للوزارة الثلاثاء، إلى أهمية الاستماع لأفكار الشباب بشكلٍ مستمر وإشراكهم بعملية صياغة وتحديد البرامج والدورات التأهيلية التي تعنيهم لتطوير وتنمية مهاراتهم لتأهيلهم لسوق العمل بشكل احترافي في ضوء المنافسة على الفرص الوظيفية المحدودة.

جاء ذلك خلال زيارته الميدانية لمحافظة المفرق، شملت مبنى مديرية شباب المفرق ومجمع الأمير علي بن الحسين الرياضي، ومراكز شباب وشابات المفرق، بلعما، رحاب، الدجينية، حوشا، الحمرا، المنشية، وملعب بلعما البلدي، للتأكد من مدى جاهزيتها وما تحتاجه من أعمال صيانة ومتطلبات لوجستية وللاستماع لاحتياجات الشباب والعاملين معهم.

وناقش النابلسي مع نواب المحافظة السادة نواف الخوالدة وإسماعيل المشاقبة أبرز متطلبات القطاع الرياضي والشبابي لأبناء المحافظة، وأهم القضايا والتحديات التي تواجه الشباب، حيث تم الاشارة خلال نقاشهم إلى أهمية تقديم كافة أشكال الدعم للشباب والشابات من خلال إيجاد مشاريع ريادية تعزز ثقافة العمل الريادي لديهم لتمكينهم وتأهيلهم لسوق العمل أو من خلال إنشاء مشاريعهم الخاصة، مؤكدين إلى أهمية تفعيل التشاركية ما بين الوزارة والمؤسسات الرسمية الاخرى لتحقيق الفائدة للشباب من خلال إنشاء مشاريع مشتركة تخدم أبناء المحافظة.

واستمع النابلسي من الشباب والشابات في مختلف المراكز الشبابية إلى عدد من التساؤلات والاقتراحات والمطالب جاء أهمها التوسع فى تنفيذ الدورات التدريبية المتخصصة بمجالي الريادة والابتكار، بالإضافة إلى استحداث مساحات شبابية خارجية لتمكنهم من ممارسة هواياتهم المختلفة وخصوصاً في مراكز الشابات، مشيدين ومقدرين دور الوزارة من خلال دوراتها وأنشطتها التدريبية التي تعقد باستمرار عبر وسائل الاتصال المرئي، في ظل الوضع الوبائي الحالي.

وتفقد النابلسي بحضور السادة النواب، الشباب المتطوعين في مركز صحي الحي الجنوبي للإطلاع على سير العمل التطوعي وللاستماع الى ابرز ما يواجهه المتطوعين، مشيدا بالجهود التي يبذلونها في تقديم وقتهم وجهدهم خدمة لوطنهم، وموجهاً الموظفين العاملين في مديرية الشباب لتقديم كافة الدعم للشباب المتطوعين ضمن حملة “شباب إلك وفيد”، التي اطلقتها الوزارة مؤخراً بالتعاون مع الجهات والشركاء ذات العلاقة، لمساندة الجهود الوطنية المبذولة في مكافحة والحد من إنتشار فيروس كورنا.

وخلال زيارة مركز شابات المفرق، أشاد النابلسي بالجهود التي بذلتها منظمة ميرسي كور، من خلال تقديمها الدعم لانجاز أعمال الصيانة وإعادة تأهيل بعض مرافق المركز والتي شملت تزويد المركز بالمتطلبات اللوجستية والبرامجية اللازمة للنهوض بالواقع الشبابي ، مثمنا جهود المنظمة في دعم الوزارة من خلال اتفاقية الشراكة الموقعة .

المزيد من الأخبار

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق